2006-07-24

3 comments:

KeChie-ChaN said...

سمعت قصة تدعو للتيقن بمدى قصر الحياة .. فتأثر قلبي بها و دمعت عيني عليها .. و جعلتني أتدبر بعبارة كثيراً ما أرددها " الدنيا ساعة "..أجل الدنيا ساعة و أن أعيش بهذه الدنيا .. و عمري أيام معدودة .. على كل يوم يذهب البعض من عليها ..ما أنا هنا إلا غريبة أو عابرة سبيل .. و لقد طالت بي غربتي .. فكم نسجت لي الدنيا أحلامها ..و كم أغرتني و أقعدتني .. العمر يمضي و لا أدري في أي لحظة يكون الارتحال عن هذه الدنيا.. فماذا أعددت ؟ .. هل بلغت رسالتي ؟ .. هل أديت الغاية التي خلقت من أجلها ؟ .. أخذت من وقتي ساعة لأفكر مع نفسي و أتساءل .. إلى أين أمضي .. هل سأكمل مشواري بإتباع رغباتي ؟ كانت الإجابة واضحة وضوح الشمس .. لا !!! لن أدع الحياة تسيرني بل سأكون أنا من أسيرها ..فأنطلق إلى هناك .. نحو القمة , النجاح ..و السعادة الدنيوية\الأبدية

Nescafé said...

صدقتي اختي بكلماتك..
وهل يوجد احلى من السعادة بقرب الله تعالى؟
انتِ من تسيّرين حياتك .. أنتِ من تضعين قوانينها
باختيارك واموارك تسير حياتك لما تريدين

"الدنيا ساعة"
رغم بساطتها .. تجعلنا نفكر بها وبحالنا
حفظنا الله واياكِ اختي ووفقنا لما يحب ويرضى

KeChie-ChaN said...

اللهم آميـن =)