2010-01-28

كان ينظر عبر النافذة وعيناه معلقتان في السماء ويسأل
: إلى متى ستظل الطيور محلقة في السماء؟
...: إلى أن تنزل الشمس فتتوقف عن البحث و تذهب لتنام.
: هل يمكن أن تنام عندي الليلة؟
...: لا, يجب أن تذهب لبيوتها!
: تقصدين قطعة ثلاثة؟
...: !!! :\

9 comments:

حالِمه .., said...

قطعه ثلاثه :/
..،
أضحكني ../ خياله واسع ما شاء الله
،/
ويمكن صج ..، بيوتها بقطعه 3
:)

Anonymous said...

مافي احلى من قطعه ٣ اللي مقطعه قلبي

Seema* said...

حالمه..,
كان الوصف دقيق أكثر من اللازم
كان ممكن أجاوب بـ بعيد بس قطعة ثلاثة؟ مادري!
يمكن نسألها ;P

::

Anonymous
يبدو أن لقطعة 3 شعبية كبيرة أكثر مما توقعت!
:))

خَيَال said...

:)جميل هذا الحرف

بو ذياب said...

البوست مو طبيعي ضحكتيني والله

لاديني said...

من خلال التعليقات تمنيت أن أكون فهمت المقصود
لكن عبثاً
هل يمكن شيء من الشرح

واضح أن البوست مكتوب بطريقة تلميحية حالمة وساخرة في نفس الوقت ، ويُفترض أن يفهم قارئه المقصود بدون عبارات مباشرة

لكن أعذريني..فأنا هذه المرة بجد قفلت معي
:)

Seema* said...

خيال
الجميل هو وجودك هنا!
سعيدة بهذا الحضور الكريم :)

بو ذياب
عسى الضحكة ما تفارقكم!
شرفتنا : )

لاديني
لاشيء أكثر من اعجابي\تعجبي بالوصف الدقيق في السؤال الذي رغم بساطته لم أتمكن من الإجابة عليه. فقط أن الأسئلة دائماً أكثر من الأجوبة.
: )

الزين said...

عزيزتي سيما

كنت اكتشافي الجميل لهذا اليوم

:)

شكرا لك

طموحة مملوحة said...

لوووووول منو هذا الي يتحجى ؟