2010-02-20

اجهاض حلم\اعلان نهاية دون بداية أخرى...

حاولت بطرقٍ شتى أن أخفيه عن الناس بغية حمايته. أن أشعر به وأراه ينمو بداخلي يوماً بعد يوم. لم تكن سعادتي به  تخفى عن أحد.  البريق في عيني يكشف عن سرٍ كبير. ونظرات الناس كانت تكشف غيرتهم, في حين أنا أبتسم لأني أعرف السبب. لقد كان حملي مميزاً جداً. يذكرني بأني سأصبح شيئاً رائعاً عن قريب. كنت أتوق لموعد الولادة; كنت أتصور كل فكرة, كل موقف, كل لحظة معه . ذلك الحلم الحميل الذي أردته أن ينضج فيني قبل أن يخرج. كل شيء ظل ممتعاً في انتظاري الطويل له حتى الأمس...
يا حلمي الجميل, كنت أنتظر أن أراك بشوقٍ لا يوصف. لكن الأماني لم تتحقق ولم أتمكن من ذلك. لقد قتلوك, قتلوك قبل أن تولد, تخيل؟!
أنا آسفة لأنني لم أحميك كفاية, لكنني كنت تعبةً جداً بعد تلقي صفعةٍ عنيفة أفقدتني حواسي كلها وأخرجتني عن الوعي قبل أن يجهضوك. أرجوك أعذرني بأنك لم ترى الدنيا. الظروف هي أقوى مني ومنك. أنا أعتذر وبشدة, لأنك قاسيت من الدنيا قبل أن تعرفها. لم يعطك البشر فرصة لتحيا ولم يعطونا فرصة لنعيش معاً.  لقد أخذوك مني غصباً عن إرادتي بعد ما بتروك ليفصلوننا. لكن ذلك لا يلغي انتمائك لي, لي وحدي!
لا تظن أني يمكن أن أنسى أنك عشت بداخلي. لقد غنيتك كثيراً. لقد انتظرت أن لأراك تصبح واقعاً, أن أتحسسك وأضمك بحرارة. لقد تصورتك مئة ألف مرة في مئة ألف شكل وكنت جميلاً بها كلها.
إن حالتي أسوأ من السيئة في بعدك. أحس بيأسٍ وخيبة, وقلبي يتفطرُ عليك.
 لستُ متأكدة من أني سأحظى بشيءٍ يشبهك. وإن صادف, فلا أعتقد أني سأحبه مثلما أحببتك.
أعدك أن لا أنساك وأنك ستكون معي أبداً...ولو ذكرى.


حالمة منكسرة

10 comments:

BookMark said...

كثيرة هي الأحلام التي توأد قبل مولدها ..

عزيزتي لاتلتفتي لؤلئك الذين قتلوا هذا الحلم ..
بإمكانك زرع بذرته من جديد .. واحتضانه من جديد أيضًا
:)

نبضُ الأدب said...

عشت بين أليم حرفك .. !ا

لكِ أن تتفاءلي .. و للحلم المتلاشي أن يعود ;).. !ا

وفقتِ ^^

حالِمه .., said...

ألستِ من يعلمني التفاؤل
؟؟
أيقني بأن كله خير يا صديقة ..،

عودي لألوان
القوس~

aL-NooR . said...

انت مختلفة حتى في نظرة الاحلام
لكن عهدتك /غير مستسلمة
و ان كان حلمك قد اجهض
فأني ارى من نسوة الحبلا
الكثيرات..

فالمحاولة بأستدراك تفاصيل الحلم
غاية ..ان كان هو من يفصل ايامنا
لا ..لان من اقدم على حلم لا يستطيع نسيانه ..و ان اختلفت الاحلام الجديدة
لاننا بكل بساطة ..نعرف الطريق

فلا ننسى المحاولة الجديدة و ان فشلت الاولى و الثانية و حتى الالف


صباااح الانجاز و البناء الاحلام
:*

***************************

اعتراف عاشقة said...

كم من الأحلام تموت عزيزتي ، ولكننا نرجع نحلم من جديد وطالما هنالك أمل اذا الأحلام تتجدد .. دمت بخير

لاديني said...

هو لم يُجهض ولم يمت
إنه حي في الجوانح والمخيلة والأحلام والأماني
سيبقى ذكرى خاصة عذبة دائماً
رغماً عن أنف الدنيا وظروفها

أحمد الحيدر said...

تشفع الذكريات الخالدة لتبدد الأحلام ..

وأحلى الله أيامكم ..

f7ee7eely said...

كلاااااااااااااام كبييييييييييييير حده ويخب علي بعد ماااني عارف شنو اعلق ههههههههه

تحياتي

MeInTheMiddle

Seema* said...

BookMark
ليس ذلك سهلاً
مازلت متعلقة بحلمي الأول
مازلت آملة بمعجزة تعيده للحياة
ومازال الأمل ينبض فيني
شكراً لكلماتكِ الرقيقة : )

---
نبضُ الأدب
أجمعين!
شكراً ياغالية : )

---
حالِمه ..,
بالطبعِ لا!
فأنا أزرع كلماتي كالبذور
وأترك البقية للريح, ولشخصٍ يحتويها ويرعاها. إن كانت كلماتي قد أنبتت يوماً أمل فذلك بفضل عنايتك بها : )

---
aL-NooR
أعدكِ بالمحاولة!

صباحُ ومسا الرضا والتفاؤل! :))

---
اعتراف عاشقة
لا شيء يعوض خسارتنا
لكنني أدركت أن خسارتي أكبر بأن أنام بأعين مفتوحة حتى لا أرى حلماً ولا أعيش عذاباً آخر بفقدانه.

سعدتُ بكِ هنا, ألف تحية! : )

---
لاديني
أشعلوا بقلبي ناراً وأرادوا أن يطفئوها بغاز, من قال أنهم ينوون قتلي؟
سأحفظ قولك, رغماً عن أنوفهم جميعاً القادم سيتحقق! : )

---
أحمد الحيدر
مرورك شرف
أجمعين يا رب, شكراً! : )

---
f7ee7eely
لول
ليس لهذه الدرجة!
شكراً لوجودك هنا
حقيقة رسمت فرحاً بمرورك هذا
عاود الزيارة فوجودك مرحب به دائماً : )

f7ee7eely said...

ليس لهذه الدرجة؟؟؟لووووووول جنه جو مسرحية علي جناح التبريزي وتابعه قفة ههههه.....لكن جان تبين الصج ماشالله عليج موهبتج بالكتابة مثل موهبتج بالتصوير راااااااااااااااااائعة