2010-05-27

النجاح دون سعادة


حديث, وجدته يستحق النشر...
ماذا يعني النجاح دون سعادة؟



Ss: بؤس!
يفترض بالنجاح أن يسعدنا وأن يحسسنا بقيمة الإنجاز, لا أعتقد أني سأكون ممتنة أو سأنجح مادمت غير سعيدة. هنالك خطأ ما بالجملة...خطأ لا يجعلني أرتاح!

Jb:يعني النجاح مرة أخرى لتحقيق السعادة!

So: لابد من وجود خلل!
مثلما حين نكسب وظيفة ونخسر صديق, نكسب ترقية ونخسر احترام ذواتنا.
نجاحنا لا يعوضنا عن الخسارة لأنها أكبر!
لكن أحياناً نوّفق في نحقيق أهدافنا لكن هل هو حقاً نجاح؟...
أن أحصل شهادة وأنا بآخر العمر,  صحيح أنا استفدت لكن السؤال هل فدت أحد؟
الناس سيحبونك لما أنت, لكنهم سيحبونك أكثر لو كنت أنت أكثر نجاحاً!

Ss: لا وجود للسعادة المطلقة...  بالحياة عموماً لابد أن نضحي لكن يهمني أن أكون سعيدة ولو قليلاً
شخصياً أي انجاز مهما كان بسيطاً سيحسسني بـ سعادة. ثم شيء آخر, لو رغبت في تحقيق النجاح وهو شيء أنا أعمل عليه حالياً فسكون نجاحي لأنفسي...أن أقوم بذلك لنفسي قبل أي شخص آخر.

Jb: بساطة الإنجاز تجعل فرحتنا به صغيرة لذا حتى نحقق سعادة أكبر يجب على انجازنا أن يكون أكبر. ومن ناحيتي فبنجاخي أو فشلي سأسعد لأنها تجربة وسأتعلم منها.

So: أعتقدت أن ليس هناك نجاح دون سعادة, لكن كما هو واضح...قد يأتينا النجاح وحيداً أو السعيدة وحيدة دون نجاح. وليس ذلك فقط, فقد يبدو أحدهما أو كلاهما بلا قيمة لأننا حققناه بطريقة نعرف أنها خاطئة قد نسعد قليلاً لكننا لا نرضى.
Jb عليك أن لا تكون سعيداً دائماً, خصوصاً حين تحطم قلوب من أحبوك...لابد لك من تحمل المسؤولية.

Sw: يعني نجاح للأسف!

Ss: مشاركة لحظاتنا السعيدة مع من نحب هي بالتأكيد مهمة. ولو أتاني النجاح دون سعادة فأنا لن أقبل به ولن أرضى فيه.
أؤمن بوجود الخير في كل شيء وتلك الفكرة مجردة تسعدني. فرما حقاً النجاح يأتي دون سعادة لكن الأمر بالنهاية يعتمد على نظرتكِ له.
"لا تندم أبداً, لو كانت جيدة فهي ممتازة ولو كانت سيئة فهي تجربة تتعلم منها."-فكتوريا هولت


Jb: أنا لا أقول أني سعيدٌ دائماً لكني مقتنع بما أقوم. ثم إنها الدنيا, لابد لنا من بعض اللحظات العصيبة.

So: أتفق في نقطة عدم الندم. لأن الحياة هي مجموعة لا تنتهي من التجارب. ونحن نعيش لنتعلم لكن علينا أن ندرك أنه علينا أن نستاء حين يجب علينا ذلك حتى لا نفقد حواسنا ويموت الاحساس فينا.
Jb كنت أقول في هذا الصباح أنه على الإنسان أن يعيش اللحظة لأنه لا يضمن الآتي. وأنا لازلت أعتقد بأن الأفراح لا تكتمل مما يجعلني في بعض الأحيان وبكل غباء أضيّع لحظاتي الجميلة بالقلق.


ما رأيكم أنتم بالموضوع؟
:)

6 comments:

BookMark said...

I want to do it MAINLY for myself

مهم جدا

كثيرون الذين يسعون وينجزون لأسباب شتى، المادة أو الوجاهة أو نظرة الناس أو أو..

لا طعم للنجاح ولا معنى له إذا لم يكن من أجلي أنا أولا .. وفقط !!


استغربت لخليط الحوار العربي والإنجليزي والمعرب ;)

Mai said...

فهمت الفكرة
بس اختلاط اللهجات ضيعني شوية!
ممكن توضيح أكثر وشكرا جزيلاً

ألـوان التفاؤل ~ said...

لا طعم للنجاح دون سعادهـ !
مع اني ارى أن النجاح قد يحدث احياناً في ظروف بائسة ولكنهـ بالتأكيد سيترك في النفس سعادة ! ..

الانجليزي المعرب خربطني شوي ^^


** اخترتك للبس التاج السلطاني
http://alwaan-optimistic.blogspot.com/2010/05/blog-post_27.html

في انتظارك ^_^

Godless Saudi said...

الحياة ليس الهدف منها السعادة، السعادة جزء من الحياة. لاتسمى حياة ان كانت كلها سعادة اذا زادت الملذات وازداد الرخاء تصبح الحياة مملة لا متعة فيها ان تحقق النجاح

مقال جميل
تحياتي

ًمتطرّف جدا said...

وجدت نفسي أقتنع/أحب /أميل إلى كلام
"So" كثيرا ً ـ
شكرا ً لك

?!?! said...

أحببت ما خطه إحساسك بالسعاده
على هذه الصفحآت ...

لنذوق حلآوة السعآده:
//يجب أن لا نعيش بأقل ممآ نستحق//

^_^ عندمآ تغير نظرتكـ للحيآه..
فإن الأشيآء التي تنظر إليهآ تتغير

$ عش حيآتكـ بمآ لديك من معطيآت..لتسعد$


اهتم باللحظهـ التي تعيشهآ فقد تكون
" أهم لحظآت حيآتكـ"



لكـ وديـ و احتراميـ..