2010-06-02

أرق وإستياء

الأيامُ تكذبني رغم صدق نواياي. حياتي لا تسير حسبما أشتهي, لهذا يصعب علي البوح بأي فكرة\رأي والإعلان عنه قبل أن يتم ويكون. فخوفي أن يلغى أو لا يكتمل. عندها يصيرُ الكلام مجرد كلامٍ مليءٍ بالكلامِ الفارغ. وهذا يوقعني في شكوكٍ كثيرة ويأتيني بالإحباط بكافة أشكالة. لا يمكنني الوثوق باللحظة فهي لا تحتفظ بوعودها, ولا يهم لأنني لا يمكن محاسبتها فهي حين ترحل لا تعود أبدًا ولن يحق لي مطالبتها بتعويض أو استرداد شيء منها بإستثناء الذكرى. تخذلني الأقدار كثيراً. مما يجعلني أتوقع اللامتوقع ولا أنتظر أن أصل لما أتوقع إلا في الآخر.
يؤرقني الإنتظار, والمفاجآت لم تعد تحركني.

16 comments:

BookMark said...

عزيزتي
مهما كانت اللحظات التي خذلتنا فيها الأقدار، فبالتأكيد كانت هناك لحظات أخرى لانستطيع إنكار فضلها في إهدائنا شيئا جميلا
انتظار غير المتوقع أمر متعب، ولكنه جميل حين لاننتظره،


تفاءلوا بالخير تجدوه :)

والحين نامي ترى حاسدتج انا توني قاعدة ؛(

Seema* said...

أظن أنه علينا أن لا نتعوّد على حصول ما نرغب دائماً.

:> صباحُكِ سُكّرْ وقهوة لذيذة!

AM.SA.CHANNEL said...

و كما قالت بوك مارك تفائلوا بالخير تجدوه

حتى لو مرت اللحظة عكس كل التوقعات فهذا يمكن أن يكون درسا لك أو يمكن الله دبر لك العكس ليخترك أو ليريك أنا العكس أفضل من التوقعات ...

فلا تيأسي و إنتظري اللحظات و حتى و إن كانت عكس التوقعات، يمكن غير المتوقع يكون أفضل من المتوقع ..

Hesham said...

الذكريات هى وقود الحياه حينما تشتد الصعاب وتطول الخطوات

أكرم هندوانة said...

الدنيا دار عناء وتعب ونحن نمر فيها بامتحان صعب فنجد أن الأيام التي نعيشها تسير على خلاف ما نتمنى فلا تجعلي لليأس طريق ومكانة في حياتكِ
والحياة مليئة بالأحزان وكذا الأفراح
ودامت أيامكِ بالأفراح والمسرات ...

سلة ميوّة said...

تساؤل



السنا نحن من يختار أقدارنا؟

Seema* said...

AM.SA.CHANNEL
نتعلم أفضل دروس الحياة في أسوأ أوقاتنا, أليس كذلك؟
شكراً! ;*

Hesham
أعجبني تعريفك للذكريات :")
أهلاً بك دائماً!

أكرم هندوانة
سأعمل بنصيحتك
شكراً, أجمعين يا رب! :")

سلّة ميوّة
لا نملك الإختيار دائماً
أؤمن بأن حياة الإنسان هي من صنعه, لكن ليس من صنعه وحده. هنالك عوامل كثيرة تدخل حياتنا وتخرج عن إرادتنا فلا رأي لنا فيها ولا قوة لنا على تغييرها.
..أمس مثلاً حين اخترت أن أكون في مكانٍ ما, توقفت السيارة وسط الإزدحام دون حركة ودون سابق إنذار. مع العلم أنها لم تعطي إشارة بأي خلل من قبل. فقط لأني بغيتُ وبشدة أن أكون هناك, لم تتحقق رغبتي. وهذا ليس المثال الوحيد.
; )

Mai said...

ينتابني هذا الشعور المخيف أحياناً كثيرة,
الدنيا غدارة! "واقع"..

Lotus said...

لو أقول بأن ما كتبتيه هو بالظبط ما أنا فيه اتصدقيني ..؟!

من قبل أسبوع احمرت عيناي بصورة لم أعهدها من قبل لأتفاجئ بإني اصبت بجفاف بشبكة العين ..!

الطبيبة تقول السبب يرجع إلى كثرة التفكير ..!
و البعض قال لي من كثرة البكاء إلى أن جفت عيناي..!

حينها ايقنت بأني تماديت في صحتي كثيراً من أجل أشخاص و أمور لا تستحق سوى اعطاء ظهري لها و استئناف مسيرة حياتي ..
فقد كانت هذه الوعكة صحوة بالنسبة لي ..

لابد من التفاؤل فليس لنا خيار آخر سيما ..


" على قولة صديقتي فوق الهموم كلها تظل الدنيا حلوة "
فليش نقزرها بهموم

ربي يفرج علينا يارب
قولي آمين

:)

?!?! said...

" مــآ أضيق العيش لولآ فسحة الأمل "
Fill YoU hEaD wIth HapPy ThoUghT^_^

*همسه:
لاحظ كل جميل في الحيآة،تكن جميلاً وترَ الوجود جميلاً

Seema* said...

Mai
حتى لا نلقي اللوم كاملاً على الدنيا. سنقول أنها ليست غدارة لكنها صعبة التنبؤ! ما رأيك بذلك؟ ;P

Lotus
أفا...مو خوش خبر!
سلامات ;*
تظل الدنيا بخير دامكم فيها! : )

?!?!
*استغربت النك نيم*
لهالدرجة صعب تحديد الهوية؟
:")
I'll take your advice. شكراً من القلب!

Reem said...

أحياناً لا يجب علينا البوح دوماً بما نخطط له :)
و اقضوا حوائجكم بالكتمان

كثيراً ما تكسرنا الدنيا ..
تعاندنا ، و تعاند طموحاتنا

نطيح .. و نتعور
و بعدين ؟

بنقوم بالأخير ..
لازم نقوم :)

أسأل الله أن يسكن قلبكِ أملاً يدعوكِ دوماً للمضي في سرب الحياة ، و النهوض كلما أنهكتكِ برياحها ..

أتمنى منه بشده أن يحقق لكِ كل ما ترجوه نفسكِ .. لأن قلبج أبيض .. طيب .. و يستاهل ..

وو خلك مثل جذع النخل ..
حتى لو ما تحسينج نخله
؛*

خاتون said...

دوينه يقبع خلفها مشاعر متضاربة لأحداث متضاربة و قد تكون الأحداث بطيئة الرتم و قد ارهقك الانتظار
و تتمنين ان القادم خير حسب ما يوحي به حدسك و كما أتمناه لك و هو الخير و السار أنار الله أيامك و دروبك بالايمان و عطايا المنان
^_^

ابو فارس said...

كلا جميل جدا
تلم ايدك
تحياتي

أحمد الحيدر said...

عندما يمتزج الأدب بالفكر الراقي .. حتما تكون النتيجة مذهلة ..

حقيقة هذا ما شعرت به ..

ألف شكر .. وتحياتي

rooowy said...

أفهم تماما ما كتبتي
أشعر بخليط من هذه المشاعر أحيانا كثيرا
دمت بخير،