2011-07-11

لوحة


لي أيام نسيت أن أعدها, أصحو على منظر ورود أوركيد بنفسجية, كومة ملابس يفترض أن أضعها داخل الخزانة, مجموعة أكواب يتغيّر ما فيها ولا تتغيّر أماكنها.. وشيءٌ آخر هو كانفا بيضاء مستلقية على سطح المكتب تذكرني بإصرار أني أتجنب الحياة بتجنبي لمشاكلها, وأني صرت أسير بنمطية غير معتادة لحياة مملة لا تشبهني. ما أكثر المواعيد الفائتة, والأعمال غير المنتهية, والمشاريع الوهمية الكثيرة.. البياض يستفزني دومًا, أسمعه دائمًا ينادي إنتباهي لأملأ فراغه أو لأخلصه من أحاديته. إن لوحة في اللوفر تتساوى مع لوحة في مطبخ جدتي بالرغبة في أن تسكنهما روحٌ ما.

روحٌ تشبه روحي, أو تشبه روحك, ولا يهم ما شكلها, ولا يهم إن كانت أرواحنا حديثة الولادة أو أنها أسطورةٌ عاشت ملايين السنين. اللوحة حياة, والحياة لوحة. إن لم نلمس الحياة لن نعرفها أبدًا. لأنه لا يكفي أن ننظر من بعيد لنحس بلوحة فنان أطلق أحاسيسه في فيها. علينا حتى نكتشف اللوحة, أن نعيشها بشكلٍ ما, أن نستودع فيها شيءٌ منا لتكون هي شكلنا بعدما نغادرها, وحتى إذا ما مر يومًا أحد, تعرف علينا منها. الحياة تدعونا دائمًا لأن نخلق شيءً وأنت من يحدد طبيعة ذاك الشيء.

في غمرة الحياة, ستدرك أنها مليئة بالمشاكل, لا تقلق عليها بل استمتع بها. قد لا تصيب بإختياراتك, وقد تجف ألوانك وأنت في وسط اللوحة, وقد تضطر لإضافة ألوانٍ جديدة, الحياة مرتفعات ومنخفضات. ولسنا على مستوى واحدٍ منها. وما جموع التناقضات فيها من حزنٍ وفرح, وحكمة وجنون, إلا جزءٌ من الصورة الكبيرة. اللوحة لا تكتمل بنا, ولا تكتمل قبل أن نكتمل وأنا لا أحس أني أبدًا سأكتمل. أعترف بوجود شيء\أشياء في الحياة تشغلني دائمًا عن الحياة. فأأجل, أعلق أحلامي, أقيد خطواتي.. لم أدرك بأنني أصبحت أسيرة اللوحة. حان وقت البدء, وليس هناك توقيتٌ مثالي له, فكل لحظة هي اللحظة المناسبة.

ليس الغرض من اللوحة\الحياة أن تعجب الناس.. النجاح هو أن تجرب يكون عندك لوحة.
:)

17 comments:

سلة ميوّة said...

بدأت بدايو البوست

ولقيت نفسي!!!

:)



اكملته فشعرت انك تتكلمين عني!!

هل تعرفيني :))


امر بمرحلة مشابهه...




اسعد دوما بتدويناتك واشتاق لها:***

M!ss Ebda3 said...

أظن لوحتكِ ستكون زاهية الألوان
كروحكِ المطلية بقوس قزح
=d



بحق..أحببت أبجدياتكِ هنا

تشبهني صدقاً في بعض الأحيان..




و طالما التفاؤل يتغلغل من بين الحروف
فامضِ بلا خوف


=)

لولا الأمل said...

الله عليج !!

المهم هو أن تعيشي هذه اللوحة بمرتفاعتها وجنونها وأحزانها .. المهم أن تكوني جزءا منها .. لا تكترثي بشكلها الخارجي

دمتي رقيقة

Addictioneer said...

كل لوحة مميزة بابعادها بمشاكلها, بنظامها وعشوائيتها, بكلاسيكيتها وبخروجها عن المألوف

يجب الا يتوقف رسم اللوحة
اتمنى الا تتوقف للجميع
كما اتمنى ايضا ان لا تحدّها اطار

BookMark said...

جميل يا سيما
حياة كل منا لوحة يبدأ بها هو وتكملها أحلامه وما يتحقق أو حتى الذي لا يتحقق منها

تُبهرينا جدًا بلوحاتك :))

خاتون said...

السلام عليكم...

يا سلام عليج يا دفنشي .. روائع هي تلك اللوحات التي ترينا إياها ..يأسرني إسلوبك على الرغم من كثرة الموهوبين إلا أن لك لونك الخاص والمميز الذي أحرص على رؤية كل درجاته وكل أشكاله في بوست بعد آخر


لقد قرأت حكم كثيرة في هذا البوست أمر ببعضها الآن وقد مررت ببعضها مسبقا .. وأرى فعلا أن نترك لوحة بسيطة خيرا من أن لانترك شيئا
وللجمال أشكال

موفقة .. أتشوق دوما لقراءتك
*_^

لآنٌنآ نٌجُيْڊّ [ آلصٌمْتُ ] حُمٌلۈنٌآ ۈزْرٌ [ آلنّۈآيًآ ] ! said...

دائما اجد هنا شيء مميز
وحروف فريده من نوعها

أحب أن أقرأ لك


موفقه اختي

Al Pacino said...

غنائم جميله عزيزتي ..

دائمًا هذه الكلمه تراودني .. لا يوجد لحظه مناسبه .. كل لحظه هي اللحظه المناسبه .. صدقتي ..

أتمنّى أن أرى لوحتك تكتمل :)

تقبّلي ودي و تقديري و أطيب امنياتي

Antonio said...

سيما يا سيما

ومواضيع حكيمة

انا شخصيا امسك فرشاتي لارسم لوحاتي

كل يوم تقريبا .. لكن !

عندما لا استطيع الرسم .. اقف لالتقط

صورة بعدستي .. :)

وفي معلوماتي البسيطة انك تحبين التصوير ، بالاضافة لرسمومات حكماتك اليومية :)


امتعني موضوعك بميزة الدخول الى الغرف الصغير في العقل ..

قلتها سابقا لك :

الهوية اسم يسمو الشخص به فمن له أسماء يسمو بكل هوية

تقبلي .. اطيب الامنيات

صفحات مُلطخّة بحروفي said...

من الجميل أن يستفزّكِ بياض الأوراق ،
لتغدقي علينا بحروف جميلة ،
تجعلنا نصنعُ لأنفسنا جناحين لنحلّق
بسماء الأمل ..

-

ستة وسبعين said...

أنا أحبج
دمتي بتألق وإبداع دائم

أختج ستة وسبعين

اجتماعي said...

أعترف بعدم فهمي لطريقتج الفلسفية

بس هالرد هو تسجيل حضور وقراءة

..pen seldom said...

غبت عن هنا .. واتيت الآن ..

ولازلتي تملكين ذات الاسلوب الرائع والفلسفة الجميلة :)

حريٌ بنا أن نصنع برواز لوحاتنا أيضاً ولا نكنفي فقط برسمها وتلوينها ..

دمتي رائعة ..

كوني سعيدة
:)

طموحة مملوحة said...

ساعات احس ان حياتي لوحة .. واللوحة للحين مااكتملت :)

خليني اكمل اللوحة والبرواز عليج :)

نون النساء said...

مجرد النظر إليها
ربما يعطي مجموعة من المشاعر المختلفة
لكن أكيد ماراح يوصلنا الى شيء


لكن المحاولة لصنع لواتنا الخاصة
راح يوصلنا الى
الــ
perfect one

أو قريب منها

أبو فارس said...

كل عام وانتم بخير اعاد الله عليكم الايام بالصحة والسلام

تحياتي

CHERRY said...

السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
في كل مره افتح لقراءة هذه التدوينه إلا انني اتردد بسبب مزاجي الجميل , اما الآن .. ياإلهي مااعذبك يا فتاة

تحمست ان أبدع في لوحتي اكثر من ذي قبل !


عساك على القوه حبوبه
(=