2011-10-15

مطر


الإنسان موّلع بالتجربة. لكنه الخوف الذي يوقعه في موضع تردد. إما التجربة والعقاب أو الأمان والفضول. ويحدث في كثيرٍ من الأحيان أن يغلب الفضول على خوف العقاب وخاصة عند هؤلاء المنغمسين بالحياة مثلي.

لا أذكر أول مرةٍ جربت بها المشروبات الغازية لكني لأسبابٍ عديدة أحببتها برغم أني حين أشربها أحس بقرصات على لساني كـ سمكاتٍ على شاطئ بحرٍ حار ما يلبث حتى تصعد منه أبخرته لتدغدغ أنفي فأضحك.

جاء من مصلحة اجميع أن تُمنع المشروبات الغازية لأسباب صحية بإستثناء مرة واحدة أسبوعيًا (طيبة خاطر) ولم يعجبني ذلك وليس منصفًا برأيي فبأي حقٍ أُحرّم من شيء أحبه؟ كان أهوّن لو لم أعرفه, لو لم أذق طعمه, لو لم أحببه لأتخلّص منه بسهولة...

لقاعدة "كل ممنوع مرغوب" أثرٌ عليّ كلما رغبت بشيء تذكرت أخي حين جاء ملهمًا ومستبشر: "تدرين الدعاء وقت المطر مستجاب؟" منذ يومها وأنا أحب المطر وأستبشر به وأنتظره لأنه يطمنني أنه بقدرة من السماء سيحدث أمرًا على الأرض. دعوت وأنا طفلة مرارًا "يا رب فانتا أحمر.. يا رب فانتا أحمر" أنام كثيرًا وأحلم بسماء غيومها حمراء.. كان هذا ببساطة كل ما أريده.

أما الآن فقد رفع الحظر عن المشروبات الغازية وما يهمني فلم أعد أستصيغ طعمها. صار عندي فانتا أحمر وبرتقالي وألون كثيرة لا أريدها.. عندي دعاءٌ طويل وحقًا اشتقت المطر!
: )

14 comments:

Reem said...

المكان هنا "عجيب" .. هذه المدونة صديقة قلبي :)

سلة ميوّة said...

الله...



أنا ايضا اعشق المطر

وتلك الأمنيات التي كنت اظنها لن تتحقق


صارت.....بدعاء كان تحت المطر


ربي يحقق لج كل امانيج



:**

على الهامش:

في غيمة دايت؟؟:PP

مـي said...

ايييييه يازين البراءة
يارب فانتا أحمر
عجبتني هالعبارة

الله يحقق لج كل أمنياتج
ولا يحرمنا منج


()

aL-NooR . said...

يااااااااه ما
اجمل المرور هنا
سيما احب حنين حرفك
للمكان يجعلني اصمت
لاحترامهم لنا
و لك و لكل مار
بين ارجاء المدونة


:*
كوني انتِ التي لا تشبه احد

Addictioneer said...

لووول
نفس الحالة كانت ببيتنا
عشان سوالف تكسر الدم وهشاشة العظام منعوه
لكن الحال تغير... الوالدة نفسها هي اللي تطلب مني اجيبلها بيبسي
وانا اقول لها ماني جايبلك... مو زين عليك وانتي مرة كبيرة... بس اذا تبيني اجيبلك حليب ما عندي مشكلة لانه افيدلك
وفي بالي اقول ولييين مالي خلق اروح الجمعية
:p

اما في دعاءك في المطر عجيييب
مرة وحدة تمطر فانتا احمر
انا ما اذكر الا ادعية من طقة يارب أجيب هالسنة إمتياز
تحولت بعد ذلك لما رحت الجامعة الى يارب أنجح لو عالحفة
:p

وبالفعل اشتقنا للمطر. انشالله يكون هالسنة نصيبنا من المطر وفير

الجودي said...

جميعنا اشتقنا للمطر ... الله يجيب المطر إن شاء الله و يحقق لنا و لج كل أمنياتنا و دعائنا يارب آمين

:*

BookMark said...

جميل جدًا يا سيما :)

محمد سعد القويري said...

الاخت الفاضلة :: Seema ::
تحية بعدد حبات المطر وقطرات الفانتا ،،)
تدوينة خفيفة ظريفة ذكية
متمنيًا لك أن تجاب دعواتك

أحمد الحيدر said...

:)

نجمة..اسم على مسمى

t7l6m.com said...

بوست جميل ببساطته وبراءته وفكرته ومعناه
اللهم إسقنا الغيث

..pen seldom said...

قلوبنا مأسورة

لغيومٍ عابرة ..

نحنّ لما تحوي

ونشتاق .. قطرة
فدعوة
فسعادة

تحيط محيط الروح حينها

=)

صباحكِ مطر .. ولو في الحلم !

بنفسجية الأنامل said...

روحك مرحة وطرحك على الرغم من كونه بسيط بل ويحمل بين طياته الكثير
تحياتي
بنفسجية الأنامل

خاتون said...

السلام عليكم...

ذكتيني بإدمان الفانتا
كان بالجامعة فترة الصيف
شنو كان شي يواسي ويعزي
الإنسان المحتر من الجو والدراسة
هههههههههههه
بس اللحين صار وضعي من وضعج

الحمد الله على نعمة المطر
عسى الله يرزقنا حسن الخاتمة

موفقة^_^

PureAlasfour said...

لماذا نبكي ليلًا في حين أنهُ بدعاءٌ و احتضان ارض تنامُ الدمعات ليومٍ مؤجل لتفيق بكاء فرح (: !

جميلةٌ بعمقكِ