2012-12-27

بعد النهاية, إبتسامة وأشياء أخرى..



ماذا يعني الأصدقاء حين يدّعون أنهم سيبقون على حالٍ واحد للأبد؟ بل ماذا يعني العشاق حين يقول أحدهم للآخر بأنه سيحبه للأبد؟ أساسًا هل الأبدية موجودة؟ أم أنها مصطلح أبتكروه ليتماشى مع أوهامهم؟
أدركت منذ فترة ليست طويلة أن "الأبد" قد يأتي أسرع مما نتخيل. كما قد يكون السنة المقبلة أو اليوم مساءً. هنالك حقيقة تقول بأن كل الأشياء الجميلة تنتهي, بما في ذلك أعمارنا. فالموت حين يأتينا, يسلب منا كل شيء و لا يترك سوى مجموعة ذكريات. و بإعتباره إشارة للنهاية فهو أول الأسباب التي تجعلنا لا نتعلق كثيراً بما حولنا, خوفاً من أن نفترق, نغترب و أن نتشتت. لو بحثنا في علاقاتنا بمن حولنا لوجدنا أن معظمها مؤقته, تنتهي بإنتهاء فصل دراسي, دورة تدريبية, بالإنتقال إلى منزل جديد أو غيره. و لا يعني ذلك أننا كنا مجبورين للبقاء معهم في تلك الفترة أو أن علاقتنا بهم كانت مصلحة أو أن صلاحية صداقتهم أنتهت بالنسبة لنا لكنها طبيعة الحياة. بأن نتغير, نرحل و أن نضحي. تحسرت بما فيه الكفاية لفقداني الإتصال بمن أحب. لأن أي شخص و إن لم يكن يعجبني, فمعرفتي به قد أضافت لرصيد خبرتي بالحياة أكثر. و لو حاولت أن أكون على إتصال مستمر مع "كل" الأهل و الأصدقاء و الأحبة لما كان لي وقت لنفسي.
أعترف بأنني أشتاق كثيرًا إلى الأبد الذي نتكلم عنه. لكنني أعرف تماماً أنه غير موجود. وأفرح كثيرًا حين ألتقي بشخص حرصت على توديعه بعد آخر لقاء لأنني لا أضمن أن يجمعنا القدر مرة أخرى. وأحرص أيضًا على أن أتركهم بإنطباع جيد. حتى إذا مر طيفهم في بالي أو طيفي في بالهم نبتسم ونقول لقد كنا في يومًا ما على قرب.

أرشيف 2009

5 comments:

BookMark said...

صحيح
فكرة أن نهوي في الأبدية أصلا مرعبة!
كل شيء ينتهي وهذا مريح لأنه طبيعي :)

Zahraa Ali said...


اشكرك كثيراً كثيراً كثيراً ، منذُ فترة وانا ارغب في كتابه هذا الموضوع و ( حارب الله الكسل ) ..

نعم كل الاشياء لها بداية ولها نهاية ،،
عندما انهيت آخر اختبار لي ، خرجت للساحه و رأيت بعض الفتيات يحاولوا قدر المستطاع ان يتمالكوا و البعض الآخر انفرط بالبكاء ، اما انا بقيت حائره ب ماذا افعل ؟ هل علي ان انخرط مثلهم او امسك نفسي على ( لا ادري بما ) !!!؟؟؟ .. اكثرو من العهود بين بعضهم البعض ولا ادري ما المغزى من ذلك كله ؟؟ هل هي مجرد (تهدئه) لذواتهم ؟؟!! ام هل هي مجرد (وعود) تُقال فقط هكذا ؟؟!! ام هل هي مجرد كلمات تُقال لكي يعلم الطرف الآخر مدى (محبه) هذا الشخص له لكي يرفع من قدرة قليلاً بتلك اللحظة الاخيرة -بالذات- !!؟؟ ام هي مجرد (دراما) يجب تمثيلها بطريقة او باخرى ؟؟!!


سألت نفسي هل انا اكابر عن اظهار مشاعري ام ماذا - بالرغم انني لستُ من النوع الذي يظهر مشاعره لاحد - ؟؟ لا ادري لكن ، بالتأكيد ليست مكابره ف انا لا أؤمن بعهود و كلمات قيلت بلحظة وداعيه دموعيه هكذا !! . رغبت في ان اقول لهم بانها سويعات و سيعود اليكم عالمكم الذي عهدتموه ، سويعات و سيعود ذلك الروتين اليومي بدون تلك الانفس ، سيعود كل شيء كما هو .. و تلك اللحظات التي اجهدتو انفسكم بها ستكون بمهب الريح (بعد برهه) .

و دائماً ما تكون عباره ( خلينا نشوفك ) تأزمني لا ادري لما !! اشعر ان اللقاء الآخر لا احد يحدده الا القدر مهما طالت مدة اللقاء سواء كان بالدنيا أم بالآخره .. ولا يعني هذا انني لا اود ان اذكرهم و ارغب في نسيانهم وعدم الاتصال بهم على العكس من ذلك تماماً، فدائماً مااجد نفسي تذكرهم بالدعاء .


قبل شهر تعرفت على فتاة في العمل لا اخفيك طيبتها حببتني اليها (احتككت معها لمده اسبوعان و بضعه ايام).. و حدث مالم يكن في الحسبان ، ودعتها ولا اعلم هل سألتقي بها ام لا . لم افكر بطلب رقمها الخاص لانني اعلم بنفسي يوم يومان و سأعتاد على غيابها لما اخدع نفسي بانني لا استطيع التنفس الا بوجودها ؟؟ لما اخدع نفسي ان سر سعادتي معها هي بالذات ؟؟ و لما اخدع نفسي بانني لن اجد شخص مثلها اطلاقاً ؟؟ ولما اخدع نفسي بانني سأبقى على اتصال دائم بها عندما اطلب منها رقمها الخاص ؟؟ ولما ولما ولما … ولازلت اتذكر تلك اللحظه التي احتضنتها و بكل قوه امتناناً لمعرفتي بها بالرغم من قصر الفترة … و كالعادة اختم الوداع بقول اقوله لنفسي ( لندع القدر يكتب لنا اللقاء الآخر ) …

" حتى إذا مر طيفهم في بالي أو طيفي في بالهم نبتسم ونقول لقد كنا في يومًا ما على قرب "


شكراً يا جميلة لوضعك هذا الارشيف :)
(f)





Waleed Addictioneer said...

مصير الحي يلاقي الحي

تدوينة جميلة جدا

:)

خوله said...

الأبدية لا تكون
حتى الكون الذي نحيا فيه سينتهي
لكن .. حين يرتبط الانسان وأناس يسكنون قلبه يتمنى أن يبقى معهم دوما وهي طبيعة فيأتي مالا يتمنى ليفترقوا فراق دنيا أو آخره لكنها الأقدار ولهذا ندعو الله دوما أن يكون لقاءنا ومن نحب في الجنان على سرر متقابلين ..

وفقك الله

Al Pacino said...

كش شعر جنبي
واعتقد تعرفي السبب
اشكرك