2006-04-12

أحلام !


عندما يأوي الطير إلى عشه , و تهدأ الرياح , و تكف عن زفراتها و تنهُّداتها , عندما يهدأ العالم كله و يلجأ إلى الرقدة . عندها أنظر إلى السماء بكواكبها الصامتة و نجومها الهادئة . و بعد محاسبه نفسي , أضع رأسي على وسادتي لأغفو و أتابع أحلامي , فلقد حلمت في حياتي أحلاماً ظلت معي بعد ذلك دائماً. و غيرت أفكاري. إنها تجربه حية . امتزجت بي , و غّيرت تركيبة نفسي و صبغتها بلونها.و لكن هل سأعيش على الأحلام ككل من لا يملكون شيئاً?

2 comments:

mOseQar said...

محظوظة تلك الأحلام التي تحظى بـ إهتمامك وإنشغالك بها .. سيدتي !
فـ لا شيء أروع من مصافحة الحلم والذوبان بـ خطوط يديه !

:
:

هنا وجدت عالم ساحر ..
متواري تحت غطاء من الروعة
أتفجر شغفاً لإكتشافه

[ تسمحين لي أن أضيف بياض صفحتك لـ قائمة إعجابي .. بـ نكهة جنوني ؟ ]

KeChie-ChaN said...

i'd be glad to ..
thnx for your comment ^_^