2006-04-15

عندما يهاجمني الألم
/
يمزق قلبي وينثره مثل شظايا الزجاج
أحس بالإنكسار وأسأل نفسي هل ظل في القلب غير الهموم ؟
تجاوبني عيناي دموعاً .. غير كل الدموع دموع حزني ويأسي .. صمتي وهمسي ,صبري وضجري
..ألف مرةٍ في اليوم أبكي

.اتركوني للبكــــاء قدري أن أبقى هنا..
في مدن البكاء.
.تحاصرني أسوارها من كل اتجاه .
.اتركوني للبكــــا
عله يغسل بعض ما بي من هموم .
.اتركوني للبكــــاء
كيف لي أن أحيى من دون بكــــاء؟وكيف للأشجار أن تحيى دون ماء ؟

2 comments:

mOseQar said...

ما الدموع إلا مذكّرات مؤلمة ..
ندونها بـ منتهى التعب على صفحات الخد

ولا شيء يغسل الهموم
سوى رذاذ أمل يغرق أجسادنا ..
ويبلل خصلات شعرنا بقطراته الدافئة

:
:

ولا شيء يستحق الحزن ، سيدتي

sadnesscaptive said...

أعجبتني زواياك هذه وكأنني أنا من كتب هذه الكلمات فطالما كنت أدون الأحزان بقلم لأنقشها على صدري..
كنت دائما أتسأل لما ترافقني الأحزان أينما ذهبت وكأنها أصبحت أعز صديقاتي
أحببتها من أعماق قلبي
وأحببت زواياك زقلمك