2010-01-13

في هذا الكون, لا توجد حقائقٌ ثابتة. فكل شيء قائمٌ على التغيير المستمر. ومفهوم الحقيقة يختلف بحسب وجهاتِ النظر للأشخاص والتي ممكن أن يكون بعضها أو كلها صحيح أو العكس. المهم هو أن الحياة لا تعطينا ضمانات. فلا يمكننا أن نغامر دون أن نجازف.

إننا حين نتكلم فإننا نجازف بأن يساء فهمنا أو أن لا نستخدم التعابير الصحيحة. وحين نحب نجازف بأن لا نحب نحن أيضاً بالمقابل. و حين نرقص تحت المطر نجازف بأن نتبلل تماماً. وبذلك فمن الملاحظ أن المجازفة مرتبطة بكل شيء وبشتى المجالات.

غالباً ما يردعنا الخوف عن المحاولة. لأننا لا نريد أن نفشل, لا نود أن نضيع, ولا نرغب بالإختباءِ تحت أغطية الأسِرّة نبكي على قلوبنا التي تحطمت نتيجة لمجازفة مجنونة قمنا بها. لكننا بعدم المحاولة, نحن نقوم بمجازفةٍ أكبر. صحيحٌ هو أنه لا يمكننا تنبؤ جميع الأشياء. لكن من خلال المنطق و الخبرة أيضاً, يمكننا توقع بعض الخطوات التي ستقودنا إلى النجاح.

كل ما أريد قوله هنا هو أنه مادام هناك فرصة فعلينا باقتاصها. بإمكاننا تحقيق المستحيل لطالما لدينا الرغبة الكافية فيه.

-This post is dedicated to Sh'. Just go for what you want and take the risk.
;*

7 comments:

Even Sweeter said...

I wish I can express myself bel3arabi the way u do! Mashalla 3alaich eslobech wayeed hmm madre 7elo hehe ;p

Seema* said...

Take your chance and give it a try. You'll be impressed by how good you are.
; )

Thank you! :D

BookMark said...

كل شيء نسبي هنا ..
وجهات نظر الآخرين ليست بالضرورة أن تكون صحيحة ولا خاطئة!
أن يقرر أحدهم صحة أفعالنا من عدم صحتها أمر نسبي، يختلف باختلاف الأشخاص

لِمَ الخوف من المجازفة إذن؟

Shaikha said...

رغم انني " احب العب على المضمون " في حياة لا تعطينا ضمانات
أو حتى أطلع بأقل الخسائر ..
إلا ان لما الواحد يقرا هالكلام ويرد يراجع قراراته\حياته .. و
تدرين ؟

big hug!
.. كلما قرأت لكِ
يغمرني الأمل !
;*

لاديني said...

في كل خطوة بالحياة ثمة قدر من المجازفة

الواقع أن حياتنا بأكملها عبارة عن موازنة بين الإقدام أو التراجع واتخاذ القرار
وتتشكل أمورنا وفقاً لهذه القرارات إذا كانت معتمدة على موازنة صحيحة أو خاطئة

وهذا يدل على أنه لا شيء يمكنه أن يقف أمام إرادة الإنسان أو يستعصي عليها

لو أراد أحدنا أن يعيش دون أن يجازف على الإطلاق فعليه أن يعتزل الحياة بالكامل وهذه هي المجازفة الأكبر


أفكارك هنا نيرة..وتقبلي تحياتي

Charisma said...

السلام عليكم

اختصرت الكثير من المشاعر في كلماتك العفوية أخية..

أعجبتني بساطة أسلوبك ورقي حرفك..

أشاطرك الرأي,فأناأؤمن بأن الفرص تأتي مرةً واحدة في العمر وعلى الإنسان أن يتشبث بالأمل ويحاول أن يحقق سعادته وأن لا يسمح للآخرين بالتحكم فيه فكلٌ منا يملك زمام أمره وعلى الله التوكل..

أشكرك من صميم قلبي

خَيَال said...

كل ما أريد قوله هنا هو أنه مادام هناك فرصة فعلينا باقتاصها. بإمكاننا تحقيق المستحيل لطالما لدينا الرغبة الكافية فيه
مؤيد