2011-01-28

ما أغار

الغيرة هدمٌ لا بناء. فيها اعترافٌ باكتمالٍ عند غيرنا لكنه ينقصنا. ومنها تعلمت أن أكون مطمئنة جدًا لأن من يوزع الأقدار هو الله. ولو نال غيري على ما ظننته قدري فالله أدرى مني به "وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون"  وما حرمت من شيء إلا و عوِّضتُ بخيرٍ منه. ما وصل غيري لشيءٍ إلا بفضل من يمهل ولا يهمل, وهو أقدر بمنحي ما هو أفضل منه. النعم تزول وزوالها عن غيرنا لا تعني وصولها لنا. حتى وإن حدث وسلبنا الغير نعمهم غصبًا, فذلك لا يحقق بالضرورة سعادتنا أو اكتمالنا الذاتي. لذلك أدعو بقلبٍ صافٍ أن يبارك الله لهم ويهنيهم.. ولا, ما أغار!
:)

12 comments:

Reem said...

اللهم لك الحمد
جميل البوست سيما :)

BookMark said...

والغيرة هدم للنفس قبل أن تكون هدم للغير

ربي املأ نفوسنا رضا وقناعة
وحب الخير للجميع


مسا القلوب الصافية ;)

الغاردينيا said...

اي ونا بعد ما اغار هلنوع من الغيره
بس لو كان في حياتي رجل ما
سأغار عليه ههههه
تحيه

Al Pacino said...

بوست جميل

دمتي لي بألف خير

الجودي said...

في غيرة و في غبطة

و إلي يفرق بينهم خط ضعييييف

هو إلي يشكل المحمود و المذموم

اجتماعي said...

يا سلام عليج ..

خاتون said...

السلام عليكم...

ياعيني على الجمال في الجوهر والعلبة

فعلا صواب *_^
ما في زود على الهجمال بالمعنى و التعبير

شكرا على ما أرقتي هنا

لا تغيبين وايد لأنه نشتاق لابداعج^_^

سلة ميوّة said...

الغيرة ...

هل هي مشاعر نبيلة؟


ام مشاعر قاسية و مشاعر ..ضئيلة؟؟



الله يتمم عليج مشاعرج يارب..
وعسى الله يعطيج على قد نيتج وقد قلبج اللي كبر الدنيا
ربي يحفظج ويهنيج :***

Antonio said...

الحمدلله على كل حال

ادام الله عليك كل مشاعر طيبة تشعرك بالسعادة دائما

كل التوفيق وحفظك الله

تقبلي ودي الكبير

zanoob said...

<3

Gray said...

انا اغار -مرات- و اذا غرت من شخص اقول اللهم لا تجعل في قلوبنا غِلاً للذين آمنوا .. الغيره مفيده ولكنها مؤلمه لذا علينا كبح جماحها :)

Addictioneer said...

الغيرة التي تكلمتي عنها مقاربة جدا للحسد وهذا النوع بغيض. يجب علينا تمني الخير للناس واذا كان لدى الناس ما هو ما لدى اقول الحمدلله على كل حال