2012-07-17

صورة شخصية


صوّر الجواز غالبًا ما تكون تعيسة. ليس لأن الكامرة تعيسة, لكن لأن الموقف تعيس. وأنت ذاهب إلى مصوّر الجمعية لتلتقط صورة, تجلس على الكرسي, وتسدّل الخلفية الزرقاء.. أنت لا تكون أنت!
أنت لست وجهًا.. أنت لست جسدًا.. أنت روحٌ قبل كل شيء. فكيف يصوّر روحك شخصٌ لا يعرفها؟ تريد بورتريه يشبهك وأنت لا تعرف شبهك؟ أخبرني من أنت أو دعني على الأقل أتعرف عليك.. 
أن يؤمن شخصٌ بالصدف يعني أنه ممكن أن يكون صدفة; شيءٌ ما وجد دون سبب لكنه وجد على أي حال. أما أنا فلم أؤمن بالصدف يومًا. لكل شيء معنى ودلالة, قد لا نكتشفها لكنها موجودة. كل ما فيك يحكي عنك.. هذا الكون يهمس لنا في كل وقت.. لو أننا نصمت قليلًا.. لو أننا نجيد الإستماع.. لاكتشفنا العجائب. 
في الصورة, حين يضع الشخص يده خلف ظهره فإنه يحاول إخفاء شيءٍ ما.. ولو لم يكن وراء ظهره شيء. أما من يتكتف فإنه يتخذ موقفًا دفاعيًا وغالبًا لا يكون عنده إعتدال بثقته الشخصية. الزاوية المنخفضة تعطي الأشخاص حجمًا أكبر. والزاوية الجانية تبدي الأشخاص بشكلٍ أنحف. والذي يدير ظهره عن الكامرة لا يجهل أنها موجودة.. لكنه مهتم بشيء آخر عنها.. وأنه بالمقدمة.  أما من يحدق بعين العدسة, فهو يتحدى شيءً فيها. والذي يتطلع لأعلى يقول لنا أنه يفكر بالصعود, وأن له أملٌ وطموح. الإنسان الحزين, لا تبكي عيناه بالضرورة, لمشاعرنا صوّر كثيرة. بمثل ما إن كثيرٌ من الضحك, ممكن أن يكون بكاءً مشوّه.  
حين تلتقط لنفسك صورة, قبل أن تركز أن يكون شكلك جميلًا فكر بأن تكون جميلًا. أفعالنا بحاجة الفوتوشوب أكثر من أشكالنا. أشكالنا يمكن التلاعب بها. لكن أفعالنا ستفضحنا دومًا.
لا تبتسم مادمت لا تريد أن تكون سعيدًا.. لا تبتسم للكامرة فالكامرة لا تهتم.. الصورة للذكرى\للحقيقة وليست للنفاق. ابتسم من قلبك.. وسيظهر ذلك حتمًا ولو لم يظهر وجهك في الصورة.
: )

4 comments:

علي موسى said...

الصورة للذكرى\للحقيقة وليست للنفاق. ابتسم من قلبك.. وسيظهر ذلك حتمًا ولو لم يظهر وجهك في الصورة.
..الثالبت الوحيد في الصورة انها تسجل لحظة التقاطهافقط حتى كان الشخص يتصنع..فثبات الانسان على صورة واحد غير ممكن ابدا حتى في الاخلاق أما ان يترقى بها او يحط بها في الحضيض...مقالة جملة موضوع شيق يسعدني المشاركة

Waleed Addictioneer said...

ياليت لو في فوتوشوب للاخلاق. حتيى لو في. انا اشوف في ناس لو شنو فوتوشوب
لو شنو عمليات تجميل
لو شنو تلغيم سيليكون
لاخلاقهم
يمكن ما يتغير شي

أذكر اني قرات في احد مواقع التواصل الاجتماعي بأن الكاميرة سواء كانت عادية او بتقنية الاتش دي لا يمثلون ما تراه أعيننا

ليش هناك كاميرة تعطي صورة بنفس اللي نراها بأعيننا

فيا صديق صورني صورة بأي طريقة وامسح آثار حب الشباب بالفوتوشوت بسرعة بجدد جوازي
:p

lotus said...

بعيدا عن مقالتك الرائعة والتي أوافقك في كل ما كتبته وبالذات فيما يتعلق بالصدف ..

أتيت لأريك طرحتي لتلتقطي صورة لها ..
كم كان حلما جميلا لأنك كنت معي ليس فقط لقطعة الدانتيل :) !

صفحات مُلطخّة بحروفي said...

سيما مادري شقول ،
كل اللي تكتبينه دُرر .
كعادتُكِ حكيمة :)