2010-04-10

الحياة قالب حلوى والأشخاص مباني

الحياة, كقوالب الحلوى. رائحتها, طعمها, وشكلها...يعتمدون على صنع يديك.
بعضنا يحبها بالمكسرات والبندق أو الناريل. وبعضنا يفضلها بنكهة الفانيلا اللذيذة, والبعض لا يأكلها إلا حين تكون مغطاة بالشوكولاه الذائبة, وهناك من لا يختار إلا تلك المحشوة بالفواكة الطازجة. أحياناً توضع بالثلاجة وتقّدم باردة, وأحيان تفقد لذتها حين تبرد. مرات, تحتاج وقتاً طويلاً وأحيان تصنع بدقائق ٍقصيرة. بعضنا لا يحسن التعامل مع الحياة, ولا مع أبسط أدوات المطبخ فيفشل فيما صنع. من جانبٍ آخر فإننا لا نختلف باختلاف أحجام القوالب التي نصنعها. منا من يستخدم الخلطات التقليدية, ومنا من يبتكر خلطاته الخاصة. أعرف من هم يشاركون من حولهم بابتكاراتهم العجيبة, يعطون دون خجل, ودون مقابل, يرسمون البهجة ويحتفلون بالأيام. بالإضافة إلى أن هناك من يبخل حتى على نفسه بالقليل. قد نعاني من بعض الحساسية تجاه بعض الأمور, لكن بالمقابل هنالك خيارات عدة متوفرة. ربما علينا أن نتوقف قليلاً, ونتذوق صنع أيدينا ونستمتع
 
حتى ننشئ أي مبنى لابد وأن تكون له دراسة مسبقة وتفكير عميق حول الأساسيات بالإضافة إلى النظرة المستقبلية للشكل النهائي. ينطبق الشيء نفسه علينا بني البشر, فحتى يكون لنا وجود لابد ويكون لنا أساس فكري وحسي. كما يستحيل لهذا البنيان أن يرتفع لو كان أساسه ضعيف لأنه  لن يتحمل الثقل الذي سينصب عليه وبالتالي لابد له أن ينهار.
أحياناً لو بيت, يغرينا شكله من الخارج فننجذب له ونتمنى لو أنه ملكنا, لو أننا نعيش بداخله. لكن نتفاجئ وأحياناً ننصدم أنه من داخل غير مناسب, وربما أقل من عادي, أو قد يكون سيء تماماً...وأن شكله الخارجي كان مجرد مظهر وغطاء لما هو بالداخل. وأحياناً يكون شكله الخارجي معقول لكنه قصر من داخل. ربما ليس بالشيء الذي نتمنى لكنها حتماً خسارة لو لم نعش فيه. إننا بعادتنا نحكم حسب ما نرى فحين يكون البنيان رديء ومكسور. لا أحد يتوقع منه أن يكون جيد, ولا بشكل من الأشكال سنتمناه\يشتريه أو يفكر ان يقترب منه. وهكذا هم البشر.

5 comments:

Wesal Media said...

don't miss it :)


عندما يضع الناس صورة وهميّة مختلفة تماماً عن الواقع؛


تبدأ قصة حمد..

http://www.ready4omah.blogspot.com/

بديع الزمان said...

الحياة رحلة طويلة .. عليك بالصحبة الصالحة فيها


بديع الزمان
^_^

www.fkrah.com

حالِمه .., said...

أسلوب الكتابة عن هذين الموضوعين..،
جميل هنا وأجمل من أماكن أخرى//

ربما قرأت فيها عن أو فكرت ربما عن ذات الموضوعين،

أنتِ جوانب مشرقة..، تنعكس هنا وأين ما تحطين
:)

MR.PRESIDENT said...

صدقت والله
الحياة كقالب الحلو او الايس كريم
منا من يحسن صنعها ومن من لا يحسن
منا من يستشعر طعمها ومنا من أصابه التبلد

تكرمي

Hi Kuwait said...

ماشالله مقالة رووعة ومعناها جميل جدا جدا .. أهنيج على اسلوبج الممتع والشيق
استمري
:)