2013-11-15

الحب مرة أخرى

"للقلب خفقة واحدة في حياته وبعدها تتساوى كل الخفقات "-عبده خال

كم أزعجتني تلك العبارة لحجم اليأس الذي تحمله والتفكير المسبق بالحكم على الأمور قبل تجربتها.

" من الغباء أن نكرر نفس التجربة و نتوقع نتائج مختلفة." -انشتاين


عذرًا انشتاين, لا أوافقك الرأي, إن الغباء لو طبقنا تلك النظرية على كل شيء. إن الحب من ضرورات الحياة كالماء والهواء وبغيابه لا نستطيع أن نعيش. إنه احساس يولد و يموت معنا, لا يشيخ لكنه يكبر, لا يموت لكنه قد يغير اتجاهه برغبتنا أو بخارج ارادتنا لكنه موجود دائمًا و لا يجب أن نتجاهله.

إن الفشل في علاقة لا يعني عدم قدرتنا على الحب, إنما عدم التوافق التام فيها أو لنشوب خلل في مكان ما أو زمان ما فيها. وذلك لا يمنع أن ندخل في تجربة أخرى تحت نفس المسمى لكن من أبواب جديدة.

عند الغرب إذا أحبت إمرأة رجلًا نذرت نفسها له. فلا تتزوج إلا هو. وإن مات تتعهد نفسها بأن لا تكون لغيره ولا تحب غيره وأن تقضي بقية عمرها على ذكراه وانتظار عودة لن تأتي. هم يسمون ذلك وفاء، أما أنا فأسميه هراء وسخافة!
ذلك ليس حبًا! إنه فشل!


" أنني أصر!
لابد أن أتحدث قليلًا عن الحياة بعد موتي
لا تفزعي!

فالموت توأم الحياة, والحي يخرج من الميت, والميت يخرج من الحي.

إستمعي!
أقول, أولاً, لا تبكي ولا تنتحبي فأنا أريد أن أرحل على مركبة من ضحكات وابتسامات.
وأقول ثانيًا, لا تلبسي السواد فقد عهدتك وعشقتك بيضاء كالثلج والفجر والياسمين
وأقول ثالثًا, أنني أودّ أن تتذكريني..
هل هذا مطلب أناني؟!
أودّ أن تتذكريني على البحيرة الزرقاء التي عبرناها ألف مرة ومرة.
وأود أن تتذكريني في الغابة السوداء التي مشينا فيها ألف مرة ومرة.
وأود أن تتذكريني مع قمر الخليج الساهر الذي سمرنا معه ألف مرة ومرة
وبعد ذلك قفي!
وتذكري:
البحيرة الزرقاء, أيتها الغالية, ترحب بعشاقها بي وبدونيو الغابة السوداء, أيتها الغالية, تحيّي زوارها بي وبدوني وقمر الخليج الساهر, أيتها الغالية, يسامر العو بي وبدوني سيري إذن مع الحياة...
في البحيرة الزرقاء, في الغابة السوداء, مع قمر الخليج الساهر.
وتبسمي إذا طفت ببالك...
قولي: 
كان لي..
كان لي وحدي! "
-غازي القصيبي





هذا هو الحب, القدرة على المواصلة والرغبة في الحياة قبل كل شيء.
إن الذين يشككون في قدرتنا على الحب هم فشلة يحاولون أن يواسون أنفسهم على فشلهم برؤية غيرهم يفشلون. 
إننا جميعاً باختلاف ظروفنا, أشكالنا, أعمارنا, قادرين على أن نحب. فحب بقدر ما استطعت لمرةٍ ومرات.

: )
-ارشيف ٢٠١٠

3 comments:

تراب الكويت said...

نحن نرى الحب الاول دائما الاجمل
فهو حب المفاجآت وحب الاكتشافات وحب كل ما لم يندرج في مخيلتنا ولم يرد على خيالنا مهما كان خصبا
وتأتي كل التجارب من بعده محكومة بتوقعات وانتظار تصرفات وكلمات معينة نرى أنها يجب أن تكون ليكتمل الموقف أو ليبقى الأثر نحن نسلب التجارب اللاحقة عفويتها وتلقائيتها لذلك فنحن نقتل هذا الحب في مهدهولا نعطيه فرصة أن يكون باستقلاليته واختلافاته وانفراده بنفسه

لا اعلم كيف نحيا بلا حب ولا نعلم كيف للحب ان يبقى دون قلوب مازالت تؤمن به وتقف لجانبه وتأخذ بيده

:))شكرا

Waleed Addictioneer said...

I dedicate this lovely post to myself
To my heart to be specific

In a hope that it wakes up

Al Pacino said...

الحب لا يشيخ بل يكبر ..
لكن من الممكن موته قبل موتنا ..

دمتي عزيزتي